عقد مجلس أمناء بيت الزكاة والصدقات المصري، اليوم الثلاثاء 15 نوفمبر 2016 م، اجتماعه العاشر برئاسة فضيلة الإمام الأكبر أ.د/ أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، وذلك بمقر مشيخة الأزهر.

وخلال الاجتماع تم عرض إنجازات بيت الزكاة والصدقات المصري على مجلس الأمناء، حيث تم الانتهاء من تجهيز مركز علاج الفيروسات الكبدية بمستشفى جامعة الأزهر التخصصي، والبدء في تشغيله وتزويده بجهاز PCR، وعلاج 15000 مريض مصاب بفيروس سي حتى الآن، واتفق المجلس على استمرار العلاج للمصابين تحت إشراف وزارة الصحة.

كما تم إنشاء دار الرعاية والتدريب المهني للأطفال بلا مأوى لخدمة أطفال الشوارع والملاجئ وأطفال المؤسسة العقابية ببلبيس بمحافظة الشرقية، ومضاعفة الإعانات التي تصرف زكاة المال للمحتاجين بعدد 72162 حالة من المرضى والأرامل والأيتام وكبار السن والفقراء ومساعدات تيسير الزكاة بصفة دورية كل شهر، وتوزيع الطرود الغذائية لعدد 750 ألف أسرة، ولحوم الأضاحي بواقع 17442 صك أضحية على مستحقي الزكاة في جميع أنحاء الجمهورية.

كما تم توفير الزي المدرسي والحقيبة المدرسية بمحتوياتها لعدد 350 طفلا من المحتاجين بقيمة قدرها 140 ألف جنيه، والتعاون في حملة المليون بطانية وتوفير عدد 100 ألف بطانية كمرحلة أولى، وعرض المساعدات التي قدَّمها بيت الزَّكاة لمتضرري السيول بمحافظة سوهاج ورأس غارب بمحافظة البحر الأحمر، وتنفيذ مشروع وصلات المياه والصرف الصحي لمنازل الفئات الأكثر احتياجًا.

وأشاد مجلس الأمناء بالموقف الإنساني لشيخ الأزهر من متضرري السيول برأس غارب وسوهاج، كما أشاد بتنفيذ توجيهاته بعدم استغلال بيت الزكاة لمعاناة الفقراء والمرضى في الإعلانات، وبالتقدم الملحوظ في المشروعات التي يتم تنفيذها؛ وهي دار لرعاية وتدريب أطفال الشوارع، ومركز الفيروسات الكبدية والوحدات الصحية، وكذلك مشروع الوصلات المنزلية للقرى المحتاجة.