دشن بيت الزكاة والصدقات المصري الذي يترأس مجلس أمنائه فضيلة الإمام الأكبر أ.د/ أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشَّريف، أمس الأحد، بالتعاون مع شركة “فاركو” للأدوية بمقرها الرئيس بمحافظة الإسكندرية-أول عيادة متنقلة، وذلك للكشف عن المرضى المصابين بفيروس “سي” والبدء في علاجهم من الفيروس من خلال عقارٍ مٌصَّنع داخل الشركة يغني عن عقار “سوفالدي” الأمريكي.
قال الدكتور ناصر فؤاد، الأمين العام لبيت الزكاة والصدقات المصري، إنَّه تم الاتفاق على أن تستمر هذه الحملة لمدة عامين، مؤكدًا أنَّ شركة “فاركو” قد تبرعت بكمية مماثلة لتلك التي سيشتريها منها بيت الزكاة، كما تبرعت بمليوني قرص لعلاج أنيميا الأطفال سيتم توجيهها إلى الأطفال الأكثر احتياجًا داخل المعاهد الأزهرية وأنها ستعالج نحو 60 ألف طفل، فضلًا عن 100 مليون جنيه رصدها بيت الزكاة لعلاج المحتاجين من المصابين بفيروس “سي”، و39 مليون لمياه الشرب والصرف الصحي، وذلك للتخفيف عن المواطن البسيط ووقايته من الأمراض.

من جانبه، قال الدكتور شرين حلمي، رئيس مجلس إدارة شركة فاركو للأدوية، إنَّ تصنيع هذا العقار يأتي ضمن برنامج علمي متكامل للقضاء على فيروس “سي” في مصر ولجميع المرضى في كافة أنحاء العالم، مؤكدًا أنَّ الشركة تلتزم بأحدث المعايير الدولية في تصنيع هذا العقار وتتعاون مع كافة الجهات المعنية للقضاء على هذا الوباء الذي يعرض حياة أكثر من 6 ملايين مصري لخطر جسيم، مشددًا على أنَّ العقار يحقق معدلات شفاء بنسبة 100% بعد استكمال الدورة العلاجية.

7

1

2

4

6

5